fbpx

كل ما تحتاجه حول الاستثمار في تركيا

الاستثمار في تركيا

يذهب العديد من الأشخاص حول العالم إلى تركيا لأهداف مختلفة، عمل أو دراسة أو حتى للاسترخاء والراحة خلال فترة التقاعد. فموقعها الجغرافي المتميز وتاريخها المثير، من أسباب استقطابها للكثير. كما شهدت تركيا في السبعة عشرعامًا الماضية تطورًا كبيرًا ومن المجالات التي شهدت كذلك تطورًا هو الاستثمار وخاصة الاستثمار في العقارات. فبفضل التعديلات في قانون العقارات بتركيا والتي رفعت مبدأ المعاملة بالمثل، نتج عن ذلك تنقل الكثيرون لتركيا، حيث أصبح مشترو المنازل والمستثمرين أحرارًا في شراء أي عقار تقريبًا في تركيا، كما يمكنهم الحصول على عقارات غير منقولة بقيمة معينة مع سند ملكية يقيد البيع لثلاث سنوات على الأقل. إضافةً إلى التسهيلات الضريبية هناك والتي تُخفض سنويًا على نحو تدريجي. كما أن الاستثمار في تركيا ليس قاصرًا على الاستثمار العقاري فقط، بل هناك تطور ملحوظ وسريع، وذلك نظرًا للاهتمام الكبير بالاستثمار من قِبل الحكومة التركية، لذا في السطور التالية سنركز تحديدًا ونوضح بالتفصيل كل ما تحتاجه حول الاستثمار في تركيا. 

تركيا.. المكان الأنسب للاستثمار

يتمثل الاستثمار في وضع الأموال في شيء ما وذلك بهدف الحصول على أرباح عالية فيما بعد، مع الدراسة الجيدة لكل خطوة، لأن الاستثمار بتأكيد به نسبة خطورة وللتقليل من تلك النسبة، يلجأ البعض إلى الاستثمار الأمان كالاستثمار العقاري مثلًا. كما أن الاستثمار العقاري لطالما كان مقرونًا بتركيا، إذ تُعد من أنسب الأماكن للاستثمار العقاري وذلك بسبب الاستقرار الاقتصادي وقوته. إذ احتلت تركيا المرتبة 11 في عام 2020 بقوة اقتصادها. 

كما أنه ليس الاستثمار العقاري فقط هو مركز الاهتمام، فقد أصبح عالم الاستثمار في تركيا متوسعًا، حيث أصبحت أنواع أخرى مثل الاستثمار الصناعي والزراعي والتكنولوجي والحيواني والاستثمار في الأسهم التركية وغيرها تحقق أرباحًا طائلة وتستقطب العديد من المستثمرين الأجانب. 

إذًا لمَ عليك الاستثمار في تركيا دون تردد؟ 

إليك خمس مزايا رئيسة للاستثمار في تركيا: 

  • البنية التحتية القوية والموقع المتميز والذي بمثابة همزة الوصل بين قارتي أسيا وأوروبا وأفريقيا والأسواق المحلية والإقليمية لتركيا واستقطابها للكثير من السياح من شتى بلاد العالم. 
  • ‏السعى للتطوير المستمر في البلاد، حيث أن اهتمام الحكومة التركية مُصوب تجاه التحسين الدائم في مجالات الاستثمار المختلفة. 
  • التسهيلات في المعاملات الحكومية من تخفيض نسبة الضرائب والاتفاقيات التي في صالح المستثمر. 
  • ‏سهولة تحويل الأرباح من تركيا إلى جميع أنحاء العالم وذلك دون قيود. 
  • ‏سهولة الحصول إقامة دائمة، يتم تجديدها سنويًا. كما من السهل الحصول على الجنسية التركية وذلك بمقابل بعض الشروط للاستثمار، سنذكرها فيما بعد. 

شروط الحصول على الجنسية التركية مقابل الاستثمار: 

– تشتري عقار أو عدة عقارات يصل ثمنها لحوالي 400 ألف دولار. 

– ‏تودع مبلغ بحوالي 500 ألف دولار وعدم سحبه لمدة ثلاث سنوات. 

– ‏تستثمر حوالي 500 ألف دولار في رأس مال ثابت. 

– ‏تنشئ مشروع وتوظف 50 شخصًا تركيًا. 

جولة في مجالات الاستثمار المختلفة في تركيا 

كما ذكرنا أن الاستثمار ونموه في تركيا، ليس مقتصرًا على الاستثمار العقاري وفيما يلي سنذكر أهم مجالات الاستثمار في تركيا. 

الاستثمار في تركيا

الاستثمار الزراعي

مناخ معتدل، وموقع جغرافي متميز، وأراضي صالحة للزراعة بنسبة 35.5٪. لذا فمن المتوقع أن بيئة مثل هذه، ستوفر على المزارع العديد من الخطوات مابدء المقارنةة ببلاد أخرى لا تتمتع بتلك المزايا. فتُعد تركيا من الدول التي تتميز ببيئة مميزة لإنتاج زراعي مثمر، فتركيا من الرواد في إنتاج الخضراوات والفواكه في أوروبا وليست مقتصرة على الفواكه والخضراوات الطازجة بل المجففة والمجمدة. كما أن موقعها الجغرافي سهل عملية التصدير. فسعى الكثير من المستثمرين إلى الاستثمار الزراعي وذلك نظرًا لأنه استثمار مضمون. كما أن لسعي الدولة دور والتميزات التي تضعها للمستثمرين مثل: 

– القروض التي من دون فوائد المقدمة للمستثمرين في المجال الزراعي. 

– الإعفاء من بعض الضرائب. 

– ‏تمكينك من الحصول على إقامة طويلة الأمد تجدد سنويًا. 

– ‏سهولة الحصول على الجنسية التركية في حالة استثمرت بمبلغ 400 ألف دولار أمريكي. 

الاستثمار الحيواني 

مناخ مناسب للمجال الزراعي، وموقع ومناخ متميز. إذًا ذلك قد يقترن أيضًا بالمجال الحيواني، حيث أن الحيوانات لا تتواجد في أماكن مناخها ليس بمعتدل أو غير متوفر فيها المتطلبات الأساسية لحياتهم. لذا فالبيئة الحيوانية في تركيا خصبة وغنية بالحيوانات المختلفة، ونتج عن ذلك إقبال المستثمرين وزيادة الاستثمار الحيواني. فهو استثمار مضمون، إضافةً إلى التسهيلات التي حوله مثل: 

– الإعفاء من الرسوم الجمركية. 

– ‏الإعفاء من ضرائب القيمة المضافة. 

– ‏القروض التي من دون فوائد المقدمة للمستثمرين في المجال الحيواني. 

– توفير خصومات ضريبية. 

– ‏تمكينك من الحصول على إقامة طويلة الأمد تُجدد سنويًا. 

– ‏سهولة الحصول على الجنسية التركية في حالة استثمرت بمبلغ 400 ألف دولار أمريكي. 

الاستثمار الصناعي 

يمثل نتاج القطاع الصناعي في تركيا حوالي 29٪ من الدخل القومي. فتُعد تركيا من الرواد في المجالات الصناعية، حيث من إزمير الشهيرة بصناعة السيارات إلى قيصرى حيث أفضل أثاث، فالمناطق الصناعية موزعة في كل أنحاء تركيا. لذا من البديهي أن تكون أعين الكثير من المستثمرين على تركيا إذا ما أرادوا الاستثمار في المجال الصناعي وذلك نظرًا لمساعي الدولة في تطوير الصناعة وتقوية البنية التحتية، كما ما يجعل الإقبال متزايد هي التسهيلات من قِبل الحكومة مثل: 

– توفير خصومات ضريبية على تصدير أي منتجات صناعية. 

– ‏يتم إعفائك من الضريبة العقارية لمدة خمس سنوات وذلك بداية من إنشاء مشروعك الصناعي. 

– ‏تمكينك من الحصول على إقامة طويلة الأمد تجدد سنويًا. 

– عند شراء الأراضي، يتم إعفائك من ضريبة القيمة المضافة.

– ‏سهولة الحصول على الجنسية التركية في حالة استثمرت بمبلغ 500 ألف دولار أمريكي. 

– ‏التطوير الدائم في البنية التحتية وتوفير طرق متنوعة لنقل البضائع من تركيا إلى بلدان أخرى أو العكس. 

الاستثمار العقاري

يُعدّ الاستثمار العقاري من أشهر أنواع الاستثمار والذي يتمثل في شراء العقارات سواء كان شقة أو ڤيلا أو قطعة أرض أو مكان تجاري وذلك بهدف الاستثمار عن طريق تأجير ما قمت بشرائه والحصول على مكاسب وتختلف المكاسب حسب مواصفات العقار الذي قمت بشرائه، أو بيع العقار لاحقًا وذلك نظرًا لأن أسعار العقارات في ارتفاع متزايد في تركيا وهو من المجالات الرائدة والمستقطبة للكثير من المستثمرين حول العالم. كما أن الحكومة تولي له اهتمامًا بالغًا وفيما يلي سنوضح شروط ومزايا الاستثمار في الشقق السكنية والاستثمار في العقارات التجارية والاستثمار في الأراضي. 

ثلاثة أنواع مختلفة من الاستثمار العقاري

  • الاستثمار العقاري في الشقق السكنية

يُعد الاستثمار في الشقق السكنية من أكثر الاستثمارات أمنًا وضمانًا ونسبة المخاطرة قليلة، إذ ستحقق أرباحًا من بيعه بعدها بوقت لحين ارتفاع سعره أو حتة تأجيره. 

  • الاستثمار في العقارات التجارية

أما عن الاستثمار في العقارات التجارية فهو موجه لأولئك الذين يودن مكاسب عالية، لكن نسبة المخاطرة أعلى قليلًا من الاستثمار في الشقق السكنية، حيث يمكنك شراء عقار لمشروعك التجاري الذي تحلم به أو عرض هذا المكان أو المحل للبيع فيما بعد أو الإيجار. 

  • الاستثمار العقاري في الأراضي 

يُعد الاستثمار في الأراضي هو الأعلى خطورة بالنسبة للباقين وقد أصبح شائعًا مؤخرًا ومنافسًا للاستثمار في الشقق السكنية لدى الراغبين في تملك العقارات وذلك نظرًا لتسهيلات الحكومة، وتختلف أنواع الأراضي المباعة، فمنها الصالحة للبناء ومنها الصالحة للزراعة وذلك حسب رغبة المستثمر في تصرفه فيها وقبلها عليك أن تسأل في دائرة السجل العقاري إذا ما كانت الأرض صالحة للبناء أم الزراعة. وهناك أربعة شروط حتى تتملك أرضًا في تركيا: 

– أن لا يكون الشخص من البلدان الممنوعة من تملك أراضي مثل سوريا وكوريا الشمالية وكوبا وأرمينيا وقبرص الشمالية. 

– ‏الوثائق جميعها قانونية والتقييم العقاري يتم من خبراء العقار في تركيا مع الحصول على الموافقة العسكرية والأمنية. 

– ‏أن لا تمتلك أكثر من 10٪ من قطع الأراضي بالمكان المتواجد فيه وألا تتجاوز مساحة الأراضي التي قد تمتلكها 30 هكتار. 

أما عن التسهيلات والمزايا التي تقدمها الحكومة في الاستثمار العقاري والتي لا تختلف كثيرًا عن التسهيلات الأخرى في باقي مجالات الاستثمار، فهي كالآتي: 

– إعفاءك من الضرائب العقارية مع فرض قانون التقييم العقاري لضمان حقك مستثمر. 

– العوائد المادية الشهرية أو السنوية المستقرة. 

– تمكينك من الحصول على إقامة طويلة الأمد تجدد سنويًا. 

– ‏سهولة الحصول على الجنسية التركية في حالة استثمرت بمبلغ 400 ألف دولار أمريكي. 

لا تفوت تلك التسهيلات.. خذ خطوة 

الآن قد عرفت أنواع مجالات الاستثمار والتسهيلات التي تقدمها الحكومة، وقد حددت الأنسب لك وما تبحث عنه، لذا عليك أن لا تفوتك تلك التسهيلات إذا ما كنت تفكر في الاستثمار، فخذ خطوة وابدأ. ونهايةً، عليك الاطلاع على شروط الاستثمار في تركيا وأهمها: 

– إيداع حوالي 25٪ من قيمة مشروعك في أحد البنوك التركية. 

– الالتزام بكافة القوانين والتشريعات التي تضعها الحكومة التركية حول الاستثمار والمخالفة قد تعرضك للمحاسبة القانونية. 

– ‏غير مسموح للدول الآتية بالاستثمار وهي كوريا الشمالية وسوريا وكوبا وأرمينيا. 

– أن تكون العمالة التركية لها الأولوية وهذا قانون من قبل الحكومة للمستثمرين ويمكنك توظيف أجانب ولكن مع مراعاة القوانين. 

– ‏سداد الضرائب في وقتها المحدد. 

– ‏أقصى مساحة استثمارية يمكنك شرائها هي 30 هكتار. 

هذه هي أهم الشروط، حيث تقدم تركيا تشريعات استثمارية متوافقة مع المعايير الدولة والمرونة في التشريعات وحرية الاستثمار التي هي من أكثر عوامل الجذب للمستثمرين، كما أنها موقعة العديد من الاتفاقيات لدعم المستثمرين من خارج تركيا ومازلت التطورات والحوافز من قِبل الحكومة التركية مستمرة ومتجددة، لذا في شركة عمار للعقارات، سنوافيك بكافة التفاصيل والمستجدات التي قد تحتاجها دائمًا.

يمكنك الاتصال بنا مباشرة أو عبر واتساب أو بزيارة الفرع الأقرب إليك.

  • 00905550165544
  • 00905538805533
  • 00905550125533
  • 00905525150150

اشترك في النقاش

Compare listings

ابدء المقارنة
×