fbpx

الاستثمار العقاري في اسطنبول

الاستثمار العقاري في اسطنبول

تقدم لك شركة عمار للعقارات تقرير تفصيلي عن الاستثمار العقاري في اسطنبول بدءاً بخياراته المتاحة، وصولاً إلى الأسباب الدافعة للاستثمار العقاري في تركيا. بالإَضافة إلى شروط الاستثمار العقاري وتوقعات سوق العقارات في تركيا بالأرقام والإحصائيات الدقيقة الناتجة عن جهة رسمية.
إذا كنت ترغب بالاستثمار العقاري في تركيا، فيجب أن تتعرف على الخيارات المتاحة لك كأجنبي وعلى كافة هذه الأمور التي سنطرحها لك في تقرير اليوم، فتابع معنا حتى النهاية.

خيارات الاستثمار العقاري في اسطنبول

الإستثمار في البيوت والشقق

يعد هذا النوع من الاستثمارات هو الأكثر انتشاراً بين المستثمرين العرب في تركيا، وخاصة المستثمرين السعوديين حسب الدراسات. فهم عادة ما يشترون البيوت والشقق للإقامة فيها أيام العطل، أو لبيعها وتأجيرها عند ارتفاع ثمنها.
وغالباً ما يميلون لشراء الشقق قيد البناء في المشاريع السكنية الضخمة، طمعاً في فرق السعر عند البيع والذي يبدأ من 25% فما فوق. ولعل الشقق في اسطنبول وبورصة وأنطاليا وطرابزون هي الأفضل من نوعها، وذلك تبعاً للأهمية السياحية لهذه المدن.

الاستثمار في الفلل

لا شك بأن الفلل هي واحدة من أهم الاستثمارات العقارية الناجحة في تركيا، حيث يمكن تأجيرها والاستفادة منها أو تحويلها لشركات صغيرة، مراكز صحية، رياض أطفال، مطاعم ومقاهي.. الخ. كما أن أسعار الفلل يرتفع بشكل سنوي، وهذا بحد ذاته يحفز المستثمرين على شرائها.

الاستثمار في الأبنية

إن الاستثمار في الأبنية الكاملة يتيح للمستثمر إنشاء شركة كبيرة متعددة التخصصات، أو مراكز تعليمية كبرى، أو مراكز طبية متنوعة. ولعل المدارس العربية والدولية من أفضل الأفكار الاستثمارية للأبنية، وخاصة بعد أن تضاعفت أعداد العرب في تركيا.

الأسباب المحفّزة على الاستثمار في تركيا

إن التعرّف على خيارات الاستثمار العقاري في تركيا لا يكفي، بل يجب أن تتعرف كذلك على تفاصيل الاستثمار العقاري بالكامل. فلو نظرت إلى سوق العقاري في تركيا، لوجدت أنه من أكثر المجالات الاقتصادية ازدهاراً وتطوراً، وهناك عدة أسباب تشجع المستثمر على الدخول في خطط ومشاريع استثمارية تركية، أبرزها:

سهولة التملك العقاري للأجانب في تركيا

تتمتع قوانين التملك العقاري في تركيا بالمرونة والبساطة بما يخدم الأجانب ويشجعهم على الاستثمار، وتقدم لهم العديد من المغريات مثل الحصول على الإقامة العقارية القابلة للتجديد مدى الحياة، أو الحصول على الجنسية التركية والجواز التركي وفق شروط محددة.
وهناك العديد من الشركات العقارية الناطقة باللغة العربية والتركية والإنجليزية وغيرها لتسهيل إجراءات البيع والشراء. كما تقدم الخدمات الاستشارية وخدمات ما بعد البيع مثل شركة عمار العقارية التي يمكنك الاطلاع على كافة خدماتها من هنا.

 الموقع الجغرافي لتركيا وإقبال المستثمرين الآسيويين والأوروبيين

تقع تركيا في موقع جغرافي مميز بين الشرق والغرب، وبالتالي فهي تجمع بين أصالة الشرق وحداثة الغرب. وينجلي ذلك في أبنيتها وأسواقها وأثاثها ونمط الحياة فيها، مما وفّر عامل جذب كبير للمستثمرين من كلا القارتين.
وقد أصبح هناك نوع من التنافس ما بين المستثمرين العرب والأوروبيين منذ عام 2012، واستطاع المستثمرون العرب مؤخراً التفوق على الأوروبيين في عقارات تركيا من حيث الصدارة.

 الروح التنافسية في سوق الاستثماري العقاري في اسطنبول

إن الطلب على شراء العقارات في اسطنبول وخاصة الشقق والفلل والمزارع والمكاتب، كل هذا ساهم في ارتفاع أسعار العقارات وتكاليف الإيجار، وهذا ما جعلها بمثابة فرصة ذهبية لتنمية الأرباح.
ولهذا، فقد انفتح باب التنافس على مصراعيه بين المسثتمرين الأتراك والأجانب، ولا تزال السوق العقارية تستوعب المزيد والمزيد من الاستثمارات. فقد أشارت الإحصائيات عام 2018 على أن عدد العقارات المباعة قد تجاوزت المليون وثلاثمئة ألف عقار، من بينها أربعين ألف عقار تم شراؤه من قبل الأجانب.
والجدير بالذكر أن نسبة شراء العقارات من قبل الأتراك لعام 2020 زادت فقط بنسبة 3%، بينما ارتفعت بنسبة 74% لدى الأجانب.

لماذا يُعد الاستثمار العقاري أفضل استثمار في تركيا ؟

في البداية، لا بد أن تعلم بأن أسعار العقارات في تركيا لم تشهد أي انخفاض حتى وقتنا الحالي، بل على العكس تستمر بالازدهار والتنامي بلا توقف. وبالتالي فهي أنجح طريقة وأكثر أماناً لاستثمار الأموال مقارنة بالأسهم أو بأي قطاع اقتصادي آخر؛ كونها بعيدة عن المخاطرة.
إن استثمار أموالك في العقارات يعني أنها لن تدخل في حركة الاقتصاد وتقلباته، وبالتالي فأنت لن تخسر سعر العقار حتى في أسوأ الأحوال. إن الأموال المستثمرة في العقارات تعتبر وكأنها أموال مدخّرة ومحفوظة بأمان، بالإضافة إلى الناتج الربحي للاستثمار.
فمثلاً، لو قمت بشراء عقار بمبلغ 400 ألف دولار أمريكي، فأنت لن تخسر أموالك بأي شكل من الأشكال، لأنك قد قمت بادخارها على شكل شقة أو فيلا أو أي عقار، وستحصل من خلاله على الإقامة الدائمة أو الجنسية التركية طالما أنك تجاوزت مبلغ 250 ألف دولار أمريكي. بينما لو قمت بوضع المبلغ في قطاع استثماري متقلب وغير آمن، فقد تخسر أموالك في أي وقت.

اقرأ أيضاً: مميزات الجنسية التركية

شروط الاستثمار في تركيا

إن سوق العقارات في تركيا مفتوح ومتعدد المجالات، وهناك خيارات لا تعد ولا تحصى للاستخدامات التجارية للعقار، مثل المتاجر والمكاتب والعيادات والمراكز الصحية والمطاعم والمقاهي والمدارس والشركات وغير ذلك من المجالات المتعددة.
وبما أن أعداد العرب في تركيا في تزايد مستمر، فهناك حاجة أكبر للمراكز التجارية والصحية والتعليمية العربية، ولهذا السبب فقد زاد الطلب على العقارات الاستثمارية مؤخراً بشكل كبير، وأصبح كل مستثمر يبحث عن نوع العقار والخيار الأنسب له لبدء الاستثمار فيه.
ولعل التسهيلات القانونية التي قامت بها الحكومة التركية، ساهمت في تزايد أعداد المستثمرين أكثر وأكثر، فلا يوجد أي قيود حقيقية تمنعك من الاستثمار في تركيا طالما أنه لديك إقامة قانونية رسمية فيها، وأوراق ثبوتية. إليك أبرز شروط الاستثمار في تركيا:
⦁ لا يوجد شروط معقدة للمستثمرين الأجانب في تركيا سوى أنه يُمنع الاستثمار في الأماكن الأمنية والعسكرية، ويجب الحصول على موافقة أمنية عند شراء أي عقار للتأكد من أنه بعيد عن المناطق المحظورة.
⦁ لقد كانت تركيا سابقاً لا تسمح لأي شخص بالتملك والاستثمار إلا إذا كان مواطن لأحد الدول التي يستطيع فيها الأتراك التملك والاستثمار، وهو ما كان يُعرف بمبدأ المعاملة بالمثل. لكن تم إلغاء هذا القانون عام 2012، مما شكّل قفزة نوعية في هذا المجال ووفّر فرص استثمارية للكثير من الأجانب.
⦁ كما قامت الحكومة بإلغاء ضريبة القيمة المضافة على المستثمرين الأجانب والأتراك المغتربين والتي تقدر بـ18% من قيمة العقار، بشرط أن يقوموا بتسديد ثمن العقار بالدولار الأمريكي عبر البنوك التركية.
⦁ بالمختصر، إن الشروط المفروضة على المستثمر الأجنبي تماثل تلك الشروط التي يارسال التعليق لها المستثمر التركي، لكن الفرق هو أن المستثمر الأجنبي بحاجة لترجمة الوثائق الرسمية أو اصطحاب مترجم للغة التركية بتكاليف رمزية لا تُذكر.

توقّعات للاقتصاد التركي وقطاع العقارات

لقد أصبحت اسطنبول اليوم وجهة استثمارية مرموقة، ليس بسبب جمالها وأهميتها السياحية وحسب، بل بسبب المشاريع الكبرى التي تقوم بها الحكومة التركية في الوقت الحالي، مثل ترميم العقارات القديمة، وإنشاء مجمعات سكنية ضخمة في الأماكن الغير مخدّمة بحيث تصبح جاهزة وصالحة للسكن، وبناء شقق جديدة فاخرة وفلل راقية.
كل هذه المشاريع كانت سبباً في استقطاب المستثمرين الأتراك والأجانب على حد سواء، والتي ستستمر بالعمل خلال العشرون عاماً القادمة. وتتطلع الحكومة التركية إلى بناء أكثر من 6 ملايين وحدة سكنية جديدة أغلبها عقارات في اسطنبول، وستكون موجهة للمستثمرين العرب بشكل خاص.

وختاماً، إن الاستثمارات في تركيا بمثابة بوابة ربحية واسعة ومتعددة المجالات، ولكن شركة عمار للعقارات تنصحك بأن تستثمر استثماراً طويل المدى لتحقق المردود المطلوب. أي يجب أن تتحلى بالصبر وأن تخطط على المدى البعيد لتستثمر أموالك وتدخرها للزمن على شكل عقار في تركيا.

اتصل بنا الآن لتقوم بأفضل استثمار لك في اسطنبول

  • فرع إسطنبول
    • 00905538805533
    • 00905550125544
    • 00905550165544

اشترك في النقاش